prev next

حفظ المني بالتبريد

حفظ الحيوانات المنوية بالتجميد

لقد تقدم كثير مؤخراً علاج كثير من الأورام وتنوعت طرق علاجه من جراحات وعلاج كيميائي وإشعاعي، لذلك نجد أن معدلات حياة مرضى السرطان زادت مؤخراً.
لا أحد ينكر إطلاقاً فعالية بعض العلاجات الكيميائية والإشعاعية ولكن هذا النوع من العلاج له وجه آخروهو أنه يؤثر كثيراً على وظيفة إنتاج الحيوانات المنوية ويسبب العقم.
لذلك أصبح التفكير والحاجة ملحة لطريقة يتم بها حفظ هذه الحيوانات المنوية من التدمير بواسطة الجرعات الكيميائية أو الأشعاعية.
لقد بدأت فكرة تجميد الحيوانات المنوية وحفظها عام 1776م حيث لوحظ أن بعض الحيوانات المنوية المجمدة بعد إذابتها أستعادت حركتها وحيويتها مرة أُخرى .
وبدأت محاولات عديدة لتجميد الحيوانات المنوية في منتصف القرن العشرين، ولقد نشأ تطور كبير حيث تم إضافة مادة الجلسيرول (Glycerol) للحيوانات المنوية المجمدة حيث أنها ساعدت كثيراً في الحفاظ على حيوية الحيوانات المنوية المجمدة وبعدها بقليل تم استخدام هذه الحيوانات المنوية في تلقيح البويضات وحدوث الحمل.

متى يصبح تجميد الحيوانات المنوية ضرورة؟
* حفظ عينات من أنسجة الخصية أو إفرازات البربخ:- عند الحصول على حيوانات منوية في أنسجة الخصية أو سوائل البربخ يتم حفظ هذه الأنسجة أو السوائل بالتجميد لاستخدام الحيوانات المنوية الموجودة بها في عملية الحقن المجهري لبويضات الزوجة.
* في المرضى الذين يعانون ندرة في ظهور الحيامن في السائل المنوي: في هذه الحالات إما أن نجد أن عدد الحيوانات المنوية قليل للغاية ونخشي أن تختفي مستقبلاً أو أن عددها لايكفي لعملية أطفال الأنابيب ،في هذه الحالة يتم تجميد أكثر من عينة لتجميع عدد كاف من الحيامن.
* الذين يعانون من ضعف شديد في الإنتصاب: لسبب نفسي أو عضوي ويُخشى عدم الحصول على سائل منوي يوم إجراء عملية أطفال الأنابيب للزوجة.
* مرضى الأورام السرطانية :- قبل خضوعهم لجلسات العلاج الكيميائي أو الأشعاعي، كوسيلة للحفاظ على القدرة للإنجاب .
* الرجال اللذين سيقومون بإجراء عملية جراحية لربط الحبلين المنويين:-بعض الرجال قد يغيرون رأيهم وتنشاء لديهم الرغبة في إنجاب أطفال مرة أُخرى بعد سنوات من إجراءه لعملية الربط وذلك قد يكون لأسباب إجتماعية مثل زواج جديد أو وفاة أطفاله،أو تغيير فى ظروفه الاجتماعية أوالمادية،....
* الرجال اللذين يعانون من إصابة بالعمود الفقري:- حيث أن 95% منهم يعانون من عدم القدرة على القذف هؤلاء المرضى يتم مساعدتهم بإستخدام جهاز إستثارة القذف ويتم تجميع هذا السائل المنوي وتجميده لإستخدامه في عملية أطفال الأنابيب فيما بعد.

هل تجميد الحيوانات المنوية مضر بالحيامن؟
هل الحيوانات المنوية المجمدة يمكن أن تنتج أطفال مشوهين؟
* تجميد الحيامن لا يزيد من نسبة حدوث تشوهات في الحيامن المنوية لا يؤدي إلى خلل فى الصبغات الوراثية.
* تجميد الحيامن لا يؤثرعلى فرصة ظهور الأمراض الوراثية.
* التجميد يؤدي إلى نقص في حركة الحيوانات المنوية.

هل العلاج الكيميائي أو الأشعاعي لابد أن يضر دائماً بإنتاج الخصيتين للحيوانات المنوية؟
لا يمكن تقدير تاثير الضرر الذي يمكن أن ينتج على إنتاج الحيوانات المنوية بعد العلاج وإذا كان من الممكن أن تعود الخصيتين لإنتاج الحيامن كما كانت في السابق.
إلى الأن لم يتوصل إلى طريقة تقوم بحماية الخصيتين من الضرر الذي قد يصيبها من جراء العلاج الكيميائي والإشعاعي.
شكل عام نجد أن حفظ الحيامن بالتجميد قد يستخدم كوسيلة وقائية (للحفاظ على القدرة على الإنجاب) أو كوسيلة قبل علاجية (للمرضى الذين يُخشى تدهور قدراتهم بعد العلاج) أو كوسيلة علاجية للمرضى الذين يعانون من قلة شديدة في عدد أو حركة الحيامن وذلك لمساعدتهم في إستخدام وسائل الحمل المساعدة.

معلومات إضافية

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟