الأمراض الجلدية وجراحة التجميل

استعادة نضارة البشرة وجراحات تجميل الوجه

face

الوجه هو المرآة التى يرى فيها الإنسان شخصيته ومراحل نموه وتكوينه والآثار التى اضافها الزمن والعمر عليه. وهو يحب دائماً أن يرى وجهه مشرقاً نضراً وأن يظهر لمن حوله فى أبهى صورة وقد تبدأ آثار العمر فى الظهور على الوجه فى أعمار مختلفة تبعاً لعدة عوامل منها العوامل البيئية والمناخية وكثرة التعرض للشمس ونوعية النشاط والمجهود ونوعية الأطعمة وتقلبات الوزن بالإضافة إلى عوامل وراثية وعرقية.

ويمكن تقسيم طبيعة وسائل تجميل الوجه إلى:

وسائل تهدف إلى إزالة تجاعيد الوجه
تحدث تجاعيد الوجه نتيجة لأثر عضلات الوجه التعبيرية على مناطق محددة من جلد الوجه، وذلك من خلال تأثير هذه العضلات على تلك المناطق على مدى سنوات طويلة. ولكى يتسنى

اِقرأ المزيد...

الممدات الصناعية وجراحة التجميل

cosmetic surgery

يمكن تقسيم عمليات التجميل إلى ثلاثة اقسام رئيسية وهي :

* عمليات تعديلية:Remodeling surgery
* عمليات تصغيرية:Reductive surgery
* عمليات تكبيرية: Augmentation surgery

وحين تدعو الحاجة إلى إجراء عمليات تكبيرية كتكبير الأنف أو الصدر فإنه يجب التفكير في ما يمكن اضافتة للجسم في هذه المنطقة بالتحديد لإحداث التغيير المطلوب. ويمكن احداث مثل هذه الأضافة أما عن طريق استخدام انسجة من الجسم أو استخدام مواد صناعية ذات مواصفات خاصة ، وتدعو الأفضلية إلى استخدام انسجة من ذات الجسم ولكن في حالة عدم توافرها فإنه لا

اِقرأ المزيد...

علاج السمنة وتناسق الجسم

weightloss

تعتبر الرشاقة هبة من الله سبحانه وتعالى وهى مطلب طبيعى لكل إنسان يريد أن يكتسب الإحساس بالصحة والحيوية والثقة بالنفس والرغبة فى التعامل مع المجتمع. وفقدان كل هذه الميزات فى الشخص البدين يكون له بالقطع من الآثار السلبية على الحالة النفسية والعضوية والعلمية الكثير.

والبدانة هى تراكم كميات زائدة من الدهون فى الجسم حيث أن لكل شخص منا مخزون طبيعى من الدهون، وتقدر هذه النسبة بحوالى 20% من وزن جسم الرجل وحوالى 30% من وزن جسم المرأة. فإذا زادت نسبة الدهون المخزونة عن هذه النسب أصيب الأنسان بالسمنة.

وللسمنة درجات يتم التعرف عليها بواسطة الطبيب المختص من خلال قياس وزن الشخص وطوله ثم من خلال جداول خاصة يتم تحديد الوزن المثالى لهذا الشخص وبالتبعية معرفة درجة

اِقرأ المزيد...

زراعة الشعر

hair transplant

تعتمد فكرة زراعة الشعر على نقل الشعر من منطقة مشعرة إلى منطقة صلعاء، وعلى مدى العشرين عاماً الماضية تطورت طرق زراعة الشعر تطوراً هائلاً حيث بدأت بأخذ رقع شعرية صغيرة من مؤخرة فروة الرأس وزرعها بعد أحداث ثقوب مماثلة لها فى الحجم فى المناطق الصلعاء وتطورت باستخدام تقنيات حديثة كى تصل إلى الهدف المنشود لتوزيع الشعر فى المناطق الصلعاء بدون إحداث آثار ظاهرية إما فى المناطق المانحة أو المناطق المزروعة

ويمكن تلخيص الطرق الحديثة للزراعة كما يلى:

الزراعة باستخدام الإبر:
وتستند هذه الطريقة إلى أخذ شريحة جلدية من مؤخرة فروة الرأس بعدها يتم غلق الجرح تماماً بحيث لا يكون هناك أثر مكانه، ثم يتم تقطيع هذه الشريحة إلى شعيرات رفيعة يتم وضعها على

اِقرأ المزيد...

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟