جراحات تجميل الصدر

breast

كثيراً ما تواجه السيدات مشكلة حدوث بعض التغيرات فى الصدر أما تضخم أو تهدل أو صغر فى الحجم. وقد تحدث هذه التغيرات نتيجة لعدة عوامل منها التغيرات الهرمونية المصاحبة لسن البلوغ أو سن اليأس أو التغيرات المصاحبة للحمل والرضاعة.

وفقدان التناسق الجمالى فى الصدر قد يكون له الكثير من الآثار السلبية على المرأة سواءاً من الناحية النفسية والاجتماعية أو من الناحية العضوية.

ويمكن تقبل مثل هذه التغيرات فى حدود معينة ولكن فى حال زيادتها عن حد معين تصبح غير مقبولة وتحتاج لتدخل جراحى للوصول بها إلى المقاييس الجمالية.

وتشمل عمليات تجميل الصدر ما يلى:

جراحات تكبير الصدر:
hp12 4تجرى هذه الجراحة للسيدات اللائى يعانين من صغر حجم الصدر الأولى حيث لا يحدث تطور للحجم الطبيعى للثدى وقت البلوغ أو الصغر الثانوى حيث يحدث صغر ثانوى لحجم الصدر فى السيدات لعدة أسباب منها الهرمونية أو الضعف العام أو التغيرات المصاحبة لقرب سن اليأس

ويمكن تكبير حجم الصدر إما عن طريق استخدام نسيج من ذات الجسم من مناطق تزيد فيها الشحوم مثل أسفل البطن أو الأرداف حيث يستفاد من هذه العملية استفادة مزدوجة من حيث التخلص من شحوم منطقة ما لإضافتها للثدى لتكبيره. أما فى حالة عدم وجود شحوم زائدة فإنه يستعاض عنها باستخدام الممددات الصناعية عن طريق زرعها فى منطقة الصدر.

وهذه الممددات مصنوعة من مادة السيليكون التى أثبتت أنه ليس لها أى مضار صحية عند استخدامها. وهناك نوعان من الممدات نوع يحتوى على جيل ونوع يحتوى على سائل ملحى ولكل من هذه الأنواع أشكال وأحجام عديدة ولكل مميزاته مما يحتم على الطبيب الاختيار الأمثل لنوع الممدد وحجمه لكل مريضة على حدى.

ويتم زرع الممددات عن طريق فتحة يتم اختيارها بعناية إما على حدود الهالة الداكنة أو اسفل الصدر أو تحت الإبط، وأيضاً يتم اختيار الطريقة المثلى تبعاً لكل حالة على حدى.

جراحات تصغير الصدر:
وهى عمليات تجرى لكبر حجم الصدر المصاحب لسن البلوغ أو الناشئ عن تكرار الحمل والرضاعة. وهذه العمليات تجرى تحت مخدر عام حيث يتم فيها استئصال ما يزيد عن الحجم الطبيعى للثدى تبعاً لمقاييس يتم تحديدها قبل إجراء العملية ثم استئصال الجلد الزائد مع رفع واستدارة الصدر للحصول على الشكل الأمثل.

جراحات رفع الصدر: تجرى هذه الجراحة لعلاج تهدل الثدى من جراء تكرار الحمل والرضاعة خاصة مع عدم الإلتزام بتعليمات الطبيب للعناية بالثدى خلال هذه الفترات. وتتم العملية تحت مخدر عام بطريقة تشبه إلى حد كبير عمليات تصغير الثدى (مع عدم استئصال أو استئصال جزء بسيط من نسيج الثدى).

جراحات إعادة بناء الثدى:
تجرى هذه الجراحة إما للعيوب الخلقية التى تؤدى إلى عدم تطور الثدى نهائياً فى سن البلوغ او نتيجة استئصال الثدى لعلاج الأورام السرطانية. وفى حالة الأورام السرطانية يتم تحديد البروتوكول الملائم لكل مريضة بعد مناقشة طبيب وجراح الأورام للوصول إلى برنامج العلاج المتكامل لذات المريضة. ويمكن إعادة بناء الثدى باستخدام نسيج ذاتى من اسفل البطن أو الأرداف أو باستخدام ممدات صناعية. وهناك العديد من العوامل المؤثرة فى هذا النوع من العمليات من حيث تحديد التوقيت الملائم لإجراء الجراحة ونوع الجراحة ومدى تأثر العملية بمتابعة الورم بعد استئصاله وغيرها من العوامل التى يجب دراستها قبل تحديد العلاج الأمثل.

أسـئلـة شـائـعــة

هل هناك تعارض بين جراحات الثدى والرضاعة الطبيعية؟
لا يوجد تعارض حيث يمكن الرضاعة الطبيعية فى معظم الحالات. أما فى بعض الحالات الاستثنائية فإنه لا يمكن الرضاعة وهذه الحالات يمكن تحديدها مع توضيح هذه النقطة بالذات للمريضة قبل إجراء الجراحة.

هل هناك علاقة بين جراحات التجميل بالثدى والأورام السرطانية؟
لا يوجد علاقة مطلقاً. أما عن الجدل الذى أثير قبل أعوام من حيث وجود علاقة بين زرع الممددات وحدوث الأورام السرطانية فإنه أُثْـبِــتَ نفيه.

كم أحتاج من الوقت للبقاء بالمستشفى؟
هذا يعتمد على نوع الجراحة فهناك جراحات لا تحتاج للبقاء فى المستشفى مثل جراحات تكبير الصدر حيث هى من جراحات اليوم الواحد.وهناك جراحات تحتاج للبقاء يوم أو يومين قبلها مثل جراحات تصغير ورفع الصدر، أما بالنسبة لجراحات إعادة بناء الصدر فأنها تحتاج لفترة أطول بالمستشفى للعناية بالمريضة عن قرب.

هل تترك الجراحة أية أثار؟
يتم اختيار الجروح بعناية بحيث يكون الأثر الناتج عنها أقل ما يمكن، وبجميع الأحوال فأن آثار الجروح تكون فى الفترة الأولى من بعد الجراحة ويزول الأثر تماماً مع الوقت.

ما هى الآثار السلبية لجراحات الثدى ؟
مع الإختيار الأمثل لنوع العملية لكل مريضة على حدى والتوقيت المناسب لإجراء العملية تندر الآثار السلبية لمثل هذه الجراحات.

كم من الوقت يلزم للحصول على الشكل النهائى للثدى؟
هذا يعتمد على نوع الجراحة التى يتم إجراؤها وعلى حجم ومكان الجروح التى تم من خلالها إجراء الجراحة وعلى أى الأحوال فأن الأمر يستغرق ما بين أسبوعين إلى ستة أسابيع للحصول على الشكل النهائى.

ما هى الإيجابيات التى تتحقق بجراحات تجميل الثدى؟
الكثير من الإيجابيات يمكن تحقيقها من خلال الحصول على شكل ووضع مثالى للثدى أو إعادة بنائه لمن تم استئصاله لهن فأنه يرفع من معنويات المريضة ويساعدها على المشاركة الإيجابية فى محيط العائلة والمجتمع مما يكون له من الأثر الطيب على الصحة العامة والنفسية للسيدات.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟