أسباب طبية

surgery

أولا : الأمراض المصحوبة بالضعف الجنسي
هناك العديد من الأمراض التي تزداد معها نسبة الضعف الجنسي مثل أمراض السكري، ارتفاع ضغط الدم، مشاكل القلب (ضيق شرايين القلب أو ضعف كفاءة القلب) أمراض الكلى والكبد بالأمراض العصبية مثل (التهاب الأعصاب الطرفي، داء الرعاش، إصابات الرأس) وغيرها من الأمراض. ما يجب أن تتذكر أنه ليس بالضرورة أن يصاب كل مريض يعاني من هذه الأمراض بالضعف الجنسي.

السكري والضعف الجنسي:

يرتفع معدل الإصابة بالضعف الجنسي في مرضى السكر حيث تصل إلى 40 % من المرضى، وتزداد فرصة الإصابة بالضعف الجنسي إلى ثلاثة أضعاف الموجودة في الرجال والأخريين من نفس العمر، وهنا يجب التذكير بأن نسبة كبيرة من مرضى السكر يتمتعون بقدرة جنسية طبيعية ولا يعانون من الضعف الجنسي.
وفي كثير مـن المرضى يـكون الضعف الجنسي هو أول أعـراض مـرض السكري ويتم اكتشاف المرض عند إجراء تحليل الدم، ومما لاشك فيه أن المحافظة على مستوى السكر بالدم والمواظبة على العلاج مهم للغاية للوقاية من الضعف الجنسي.
يؤثر السكري على قدرة الرجل الجنسية بطرق مختلفة منها زيادة تصلب الشرايين، التسرب الوريدي، الـتهاب الأعصاب، بالإضافة إلى التأثير الـمباشر على أنسجـة القضيب مما يفقدها ليونتها وقدرتها على استقبال الدم والمحافظة عليه.

الصرع والضعف الجنسى:

(الصرع مرض المشاهير) - مقولة صحيحة لأنه بالفعل أصاب القادة والأبطال وكبار الكتاب والفنانين - فلقد أصاب الاسكندر الأكبر ويوليوس قيصر، كما أصاب الكاتب الروسي ديستوفسكي والرسام العالمي فان جوخ.
في بدايات القرن العشرين كان يعتقد أن الصرع يسببه الإفراط في ممارسة العادة السرية وكان الأطباء يعتبرون ان (الجنس العنيف) هو أحد مسببات نوبات الصرع.
الحقيقة أن الحياة الجنسية لمرضى الصرع هي طبيعية تماماً ولا تختلف عن الشخص العادي ولكن هناك بعض الأشياء التي قد تعوق حياته الجنسية.
الأدوية المستخدمة في علاج الصرع تسبب درجة من الخمول التي تؤدي إلى تقليل الرغبة الجنسية وتعوق من ردود الفعل تجاه المثيرات الجنسية.
بعض الأدوية قد تسبب بعض التغيرات في الجسم مثل زيادة في الشعر للنساء مما يفقدهم جاذبيتهن أو تغير فى لون اللثة والأسنان.
بعض مرضى الصرع يشعرون بفقدان الثقة بالنفس وبالقلق من حدوث نوبات الصرع في أي لحظة - وهذه الأشياء تؤدي إلى قلة الرغبة الجنسية وفقدان الثقة في الأداء الجنسي، وقد يتجنب الكثير منهم الممارسة الجنسية لخوفه من أن يؤدي النشاط الجنسي إلى نوبة الصرع.

ارتفاع ضغط الدم والضعف الجنسي:

لقد ازدادت نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم فى مجتمعاتنا المدنية كثيراً وهذا يعود لعدة عوامل منها زيادة التوتر والقلق والإجهاد الذهني وعوامل أخرى مثل التغذية الخاطئة، ومثل تداول وشيوع الأطعمة المشبعة بالدهون والزيوت والكوليسترول، وعدم ممارسة الرياضة بانتظام.

مرضى ارتفاع ضغط الدم يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالضعف الجنسي. هذا يعود فى المقام الأول للتأثير المباشر لارتفاع ضغط الدم على الأوعية الدموية للقضيب حيث يتسبب ضيق الشرايين وصعوبة وصول الدم إلى الجسم الكهفي.
كذلك الظروف التى تؤدي لارتفاع ضغط الدم تؤدي إلى الضعف الجنسي فالتوتر العصبي والنفسي والقلق يؤدي إلى قلة فى الرغبة الجنسية وإلى ضعف الانتصاب.

إذن فالظروف المسببة لارتفاع ضغط الدم وضعف الانتصاب واحدة، وتجنب هذه الأسباب يؤدي إلى تحسن ضغط الدم وتجنب التدهور فى الناحية الجنسية فى نفس الوقت.

وكذلك وجد أن بعض الأدوية الطبية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب، وفي مثل هذه الحالات لابد من مراجعة الطبيب المعالج لكي يقوم باستبدال هذه الأدوية بأدوية أخرى أقل أثار جانبية على النفسية وعلى المريض.

ثانيا: عمليات جراحية

* استئصال القولون.
* زراعة الكلى.
* استئصال البروستاتا الكلي.
* استئصال المثانة.

ثالثا: الأدوية

* مضادات الأكتئاب - المهدئات.
* بعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
* بعض أدوية القرحة.
* بعض الأدوية المدرة للبول.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟