أسباب عضوية

physical

اضطرابات الهرمونات  

بالرغم من أن الهرمونات لا تلعب أي دور في حدوث الانتصاب إلا أنها مهمة للغاية للشعور بالرغبة الجنسية التي تمثل المرحلة الأولى في الاستجابة لدى الزوجين وبدونها قد يتعذر حدوث الانتصاب. ومن أهم الهرمونات التي تؤثر على الرغبة الجنسية:

نقص هرمون الذكورة
يتم إفراز هرمون الذكورة من الخصيتين إلى الدم مع سن البلوغ حيث يقوم هذا الهرمون بدور أساسي وحيوي في الرجل ليكسبِه مظاهر الرجولة ، بدءا من خشونة الصوت وكبر العضلات ومرورا بظهور اللحية والشارب والجسد ونمو الأعضاء التناسلية وهرمون الذكورة يلعب دورا أساسيا في النشاط الجنسي من خلال دعم الرغبة الجنسية والميول تجاه الجنس الأخر.
الانخفاض في مستوى هرمون الذكورة قد يؤدي إلى قلة الرغبة الجنسية وعذوف الرجل عن العلاقة الزوجية وفي حالة النقص الشديد قد تتأثر بعض المظاهر الذكورية فيقل نمو اللحية وشعر الجسم ما وقد يعاني الرجل من الإجهاد السريع.

من أسباب نقص هرمون الذكورة:
* نقص نشاط الخلايا المنتجة بالخصية.
* إصابات الخصيتين - تليف الخصيتين.
* تناول بعض الأدوية والعقاقير.
* نقص نشاط الغدة النخامية.
* التقدم بالعمر.

زيادة هرمون الحليب (Prolactin)

يستغرب كثير من الرجال عندما يطلب منهم الطبيب قياس مستوى هرمون الحليب بالدم، وفي حقيقة الأمر أن هذا الهرمون الذي يرتبط بالرضاعة وإفراز الحليب في المرأة موجود بكميات صغيرة في الرجل أيضا ويؤثر في عدة وظائف منها التحكم في مستوى هرمون الذكورة.

زيادة مستوى هرمون الحليب في الرجل تؤدي إلى قلة الرغبة الجنسية مما ينعكس على قدرة الرجل على ممارسة حياته الزوجية، وقد يكون ذلك مصحوبا ببعض الأعراض الأخرى مثل ضعف الحيوانات المنوية وقلة الخصوبة.

الزيادة في مستوى هرمون الحليب تنشأ عن نشاط زائد في جزء من الغدة النخامية التي توجد فى قاع المخ، وفي معظم المرضى لا يوجد سبب واضح لهذا النشاط الزائد كما يمكن أن تكون هذه الزيادة نتيجة لتناول بعض الأدوية مثل مضادات الإكتئاب أو مصاحبة لبعض الأمراض مثل الفشل الكلوي وأمراض الكبد المزمنة.

في أحوال نادرة يكون النشاط الزائد للغدة النخامية وإفراز هرمون الحليب بكثرة مرتبطا بوجود أورام حميدة بهذه الغدة يمكن الكشف عنها من خلال إجراء الأشعة المقطعية .

ضيق الشرايين  

إن إتساع الشرايين وزيادة تدفق الدم في أنسجة القضيب هو من أهم التغيرات التي تحدث أثناء الانتصاب وعندما تضيق الشرايين يقل تدفق الدم إلى القضيب ويعاني الرجل من (الضعف الجنسي).

مرض تصلب الشرايين من أهم أسباب قلة تدفق الدم، حيث يحدث ضيق تدريجي في الشرايين المختلفة بالجسم ومنها الشرايين المغذية للقضيب نتيجة لتراكم الدهون والتكلسات.

ومن الأسباب التى تؤدى إلى تصلب الشرايين:

* ارتفاع ضغط الدم.
* مرض السكرى.
* التدخين.
* السمنة.
* زيادة مستوى الدهون فى الدم.
* التوتر والقلق المزمن.

ويمكن أن يكون الضعف الجنسى مصاحباً للأمراض الأخرى التى تنشأ عن تصلب الشرايين أو قد يكون الضعف الجنسى هو أول مؤشر على تصلب الشرايين وعندها يجب الحذر حتى لا تتأثر أعضاء الجسم الأخرى.

ومن الأسباب الأخرى التى تؤدى إلى ضيق الشرايين الإصابة الحادة، مثل المصاحبة لكسور عظام الحوض الأمامية، أو أثناء العمليات الجراحية مثل عمليات استئصال غدة البروستاتا.
وكذلك الإصابات المزمنة مثل إصابة أسفل البدن (منطقة العجان) وهى إصابة تشير بعض الأبحاث أنها تظهر فى بعض الأمور الشائعة مثل ركوب الدراجات للمحترفين.

التسرب الوريدى

عندما تقل ليونة الأنسجة وقدرتها على التمدد، تترهل الأنسجة والأوردة فيفقد العضو الذكري قدرته على حبس الدم ويتسبب في عدم القدرة على الحصول على الانتصاب.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التسرب الوريدي منها:

* التوتر والقلق والخوف
* التدخين
* مرض السكري
* تليف الأنسجة
* إصابات القضيب
* التشوهات الخلقية (وجود أوردة غير طبيعية في التركيب)

ويعاني الرجل المصاب بالتسرب الوريدي من عدم القدرة على الحصول على انتصاب صلب أو عدم القدرة على المحافظة على الانتصاب لفترة كافية .
ويمكن تشخيص هذا الضعف من خلال فحص الموجات الصوتية الملونة أو من خلال اختبار الأوردة الديناميكي والأشعة السينية الملونة.

تلف الجهاز العصبى

حتى يحدث الانتصاب يجب أن يقوم المخ وبقية الجهاز العصبي المركزي بتحويل ما يتلقاه من مؤثرات حسية مختلفة إلى إشارات (سيالات) عصبية. تقوم الأعصاب الطرفية المختلفة بنقلها للعضو الذكري حتى يحدث الانتصاب، بالإضافة إلى ذلك تلعب الأعصاب الحسية بالعضو الذكري دورا في نقل الإحساس الجنسي إلى المخ والجهاز المركزي لتنشيط عملية الانتصاب.

عند حدوث تلف في الأعصاب يتعذر نقل الإشارات العصبية من وإلى العضو الذكري ويؤدي هذا إلى حدوث ضعف الانتصاب.

ومن أهم أسباب تأثر الأعصاب:
* مرض السكري
* قصور وظائف الكلى
* قصور وظائف الكبد
* خلل وظائف الغدة الدرقية
* بعض الأدوية
* استخدام الكحوليات
* أمراض الروماتيزم
* نقص فيتامين ب
* العمليات الجراحية بالحوض - عمليات القولون والبروستاتا
* إصابات العمود الفقري

بالإضافة إلى الضعف الجنسي قد يظهر بعض الأعراض المصاحبة مثل الإحساس بالحرقان والسخونة في اليد والقدم أو الشعور بالدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف فجأة، كذلك قد يكون هناك مشاكل بالتبول أو سوء للهضم.

تلف الأنسجة

يتميز نسيج العضو الذكري بالقدرة على التمدد وذلك حتى يستطيع أن يستقبل كمية كبيرة من الدم في وقت قصير مما يساعد في حدوث الانتصاب عندما يفقد النسيج هذه المرونة يؤدي ذلك إلى صعوبة الحصول أو المحافظة على الانتصاب.

ومن أهم العوامل التي تؤدي إلى تلف الأنسجة هو الإصابة بالأمراض المزمنة خاصة مرض السكري ، وكذلك في بعض الحالات المرضية مثل مرض بيروني والذي يظهر به تليف في أنسجة القضيب. كما يمكن أن يكون تلف أنسجة العضو الذكري واحداً من المضاعفات للاستخدام الخاطىء لعلاجات الضعف الجنسي كما في حالات الحقن الموضعي والانتصاب المستمر.

ومن المهم أن تتذكر أن ليونة النسيج وقدرته على التمدد تتأثر مع التقدم في العمر ويساهم ذلك في نقص صلابة العضو الذكري ولكن غياب أسباب أُخرى مرضية يكون هذا النقص بسيطاً وليس له أي أثر على القدرة على إتمام العلاقة الزوجية.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟