علاقة التدخين والعقم

smoking man

يعتبر التدخين إحدى العادات السيئة قد لا يسمح لنا المجال هنا أن نبحث فى تدميرها لصحة الانسان ومن تغيرها للرئتين وارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان بهما ولكن سنركز على تأثيره على الخصيتين فقط.

ان التدخين يؤدي الى استنشاق كمية هائلة من السموم والمواد الضارة الموجودة بالدخان و الورق الملفوف به الى داخل رئة المريض ومن ثم تنتقل منها الى الدم ثم الى الخصية مباشرة، وهناك أكثر من مائة وخمسين مادة سامة تدخل الجهاز التنفسى مع كل رشفة من السيجارة، ومنه إلى الدورة الدموية.

القطران هو أحد مكونات المواد السامة بالسجائر، إن تأثير التدخين عادة يأتى فى صورة مباشرة نتيجة وله تأثير سام ومباشر على الخلايا المنتجة للحيامن بالخصيتين مما يجعلها فى حالة ضعف مستمر وغير قادرة على إنتاج عدد كاف من الحيامن الجيدة بالإضافة الى ارتفاع نسبة التشوهات بها.

النيكوتين أحد المواد السامة فى دخان السجائر يؤدي الى تقلص الأوعية الدموية والعضلات فى الجسم عامة بما فيها الأنابيب المنوية المحتوية على الخلايا المنتجة للحيامن خاصة، مما يؤدي بالتالى الى النقص والإقلال من كمية الأكسجين والمواد الغذائية المختلفة المتجهة الى الخصيتين ويؤثر على وظائفهما. يتساءل البعض كيف أن كثيراً من الرجال المدخنين قد أنجبوا برغم استهلاكهم لكميات كبيرة من السجائر يومياً؟ وتفسير هذا أن قدرات الناس تختلف، فبعض الرجال لديهم خصيتان قويتان للغاية بحيث لا تؤثر فيهما كمية التدخين الكبيرة بسهولة، بينما هناك رجال لديهم خصيتان عاديتان لا تتحملان جرعات المواد السامة الموجودة فى السجائر وليس لهما نفس قوة تحمل خصى الآخرين. وبالرغم من ذلك نجد أن تعاطي هؤلاء الرجال لكميات كبيرة من السجائر يؤدي على المدى البعيد الى ضعف فى عمل الخصيتين وبالتالى ينعكس سلباً على انتاج الحيوانات المنوية.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟