الحمية والتوقف عن التدخين علاج للضعف الجنسى

diet and smoking cessation treatment for ed

من المعروف أن التدخين والسمنة يرتبطان ارتباطاً وثيقاً بالضعف الجنسى حيث أن نسبة الضعف الجنسى لدى المدخنين تزداد إلى أكثر من 3 أمثال ما هو موجود فى غير المدخنين والأمر فى الرجال كذلك الذين يعانون من زيادة الوزن. وتعزى هذه الزيادة فى فرصة حدوث الضعف الجنسى إلى زيادة نسبة تصلب الشرايين وتلف الشرايين وتلف الأنسجة لدى هؤلاء الرجال.

أظهرت أحد الدراسات التى نشرت مؤخراً فى مجلة الجمعية الطبية الأمريكية وشملت أكثر من 220 رجلاً يعانون من السمنة والضعف الجنسى (دون أمراض مزمنة مثل داء السكرى أو ارتفاع ضغط الدم) أن فقدان 10% من الوزن يؤدى إلى استعادة القدرة الجنسية لدى أكثر من 30% من الرجال فى خلال عام من المتابعة ودون الحاجة إلى استخدام أية أدوية أخرى.



وفى دراسة أخرى لوحظ أنه عندما يتوقف الرجال المصابين بالضعف الجنسى عن التدخين لعدة ساعات فأن استجابتهم للأدوية المختلفة مثل الفياجرا تتحسن تحسناً ملحوظاً وكذلك فإن الإنتصاب الليلى يتحسن مما يدل على تحسن وظائف وأنسجة وشرايين العضو الذكرى. وأستمر التحسن التدريجى فى القدرة الجنسية عند الرجال الذين اختاروا الاستمرار فى الامتناع عن التدخين.

وأهمية هذه الأبحاث أنها تؤكد أن إنقاص الوزن والتوقف عن التدخين ليس فقط كما كان يظن الأطباء مهماً للأصحاء للحفاظ على قدراتهم الطبيعية ولكن أيضاً تمثل بنوداً هامة فى وصفة العلاج للرجال الذين أصابهم الضعف الجنسى حيث تساعدهم على استعادة حياتهم الطبيعية، وكذلك على تحقيق الاستفادة القصوى من الأدوية المتاحة حالياً.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟