متى يلجأ الرجل الى أطفال الأنابيب

ivf

عندما بدأت تقنية أطفال الأنابيب فى عام 1978 م 1401هـ كان من شروط نجاحها وجود عدد كبير من الحيوانات المنوية المتحركة والنشيطة لدى الزوج والسبب فى ذلك هو أنه فى أطفال الأنابيب يتم خلط كل بويضة بعدد من الحيوانات المنوية النشيطة يتراوح بين 50.000 و 500.000 حيوان منوى ولذلك كانت معظم العمليات يتم القيام بها لمساعدة السيدات اللاتى يعانين من أسباب خاصة بهن مثل : انسداد الأنابيب ولا يستفيد من هذه التقنية إلا عدد محدود من الرجال الذين يعانون من تأخر الإنجاب بسبب نقص عدد الحيوانات المنوية أو قلة نشاطها.

تغير الأمر تماماً بعد إدخال تقنية التلقيح المجهرى عالذى يتم فيها حقن حيوان منوى واحد داخل البويضة عن طريق إبرة رفيعة للغاية تحت ميكروسكوب (مجهر) خاص، منذ ذلك التاريخ أصبحت عمليات التلقيح المجهرى أحد أهم العلاجات المتاحة للرجال الذين يعانون من تأخر

الإنجاب وأصبحت الأسباب الخاصة بالرجل تمثل 70-80 % من حالات التخصيب.

ويتم اللجوء إلى التلقيح المجهرى فى حالات كثيرة مثل :

غياب الحيوانات المنوية من السائل المنوى:
يعانى عدد كبير من الرجال من غياب الحيوانات المنوية نتيجة لانسداد بالقنوات المنوية أو فشل فى وظائف الخصيتين، ويمثل ارتشاف الحيوانات المنوية واستخدامها فى التلقيح المجهرى أفضل الطرق العلاج لهؤلاء الرجال.

الضعف الشديدي فى السائل المنوى:
عند وجود عدد قليل للغاية من الحيوانات المنوية فأن فرصة التحسن من خلال العلاجات لا تكون كبيرة وتتضاءل فرصة الحمل الطبيعى خاصة إذا كان هناك مؤشرات لوجود خلل خلقى بالخصية مثل ارتفاع مستوى هرمونات الغدة النخامية أو صغر حجم الخصيتين، ويفضل فى هذه الحالة اللجوء مباشرة للتلقيح المجهرى دون إضاعة الوقت فى علاجات قد لا تكون لها فائدة.

عدم الإستجابة للعلاجات:
عند علاج أسباب تأخر الإنجاب لدى الرجل مثل دوالى الخصية أو التهابات الجهاز التناسلى وانسداد القنوات المنوية فأن عدد الرجال الذين يظهر تحسن كبير لديهم فى السائل المنوى ويحدث الحمل لدى الزوجة بعد العلاج لا يتجاوز 50-60% من الحالات، كذلك الأمر بالنسبة إلى نجاح المنشطات الدوائية لذلك فمن الحكمة أن يلتزم الطبيب والمريض بخطة علاجية واضحة المعالم والخطوات يعلم فيها كُـلاً من الطرفين متى يجب اللجوء إلى التخصيب المجهرى لعدم إهدار الوقت والمال.

تقدم سن الزوجة:
من المهم مراعاة إن خصوبة المرأة تنخفض مع تقدم العمر وكذلك نسبة نجاح التلقيح المجهرى ولذلك لا يجب التأخر فى إتخاذ قرار اللجوء إلى التلقيح المجهرى، وفى بعض الأحيان قد يضطر الطبيب إلى نصح الوزوجين بإجراء التلقيح مباشرة إذا شعر أن سن المرأة غير ملائم للانتظار.

وجود خلل لدى الزوجة:
ان خصوبة أى زوجين هى مجموع خصوبة الرجل والمرأة معاً ولذلك إذا كان كلاً منهم يعانى من خلل فى الخصوبة فى نفس الوقت فقد يكون من المفيد اللجوء إلى عملية التلقيح مبكراً مقارنة بالأزواج الآخرين.

عدم وجود سبب واضح لدى الزوجين:
عندما تأتى نتائج الفحوصات الخاصة بالزوج والزوجة سلبية ولا يظهر بها سبب واضح لتأخر الإنجاب لعدة سنوات فالتلقيح المجهرى قد يكون أحد الحلول المهمة لهذين الزوجين، ففى مثل هذه الحالات قد يكون هناك عيوب صغيرة يصعب تشخيصها لدى الرجل والمرأة او بتركيب الحيوان المنوى والبويضة ومن خلال عملية التلقيح المجهرى يمكن تجاوز هذه العيوب حودث الحمل.

تجنب الأمراض الوراثية لدى العائلة:
إذا كان كلاً من الزوجين حاملين لأحد الأمراض الوراثية مثل إنيميا البحر المتوسط أو الإنيميا المنجلية فقد يكون التلقيح المجهرى أحد الحلول الممتازة لهما للحصول على طفل سليم.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟