زيـارة الطبيب

man

التاريخ المرضى:
يقوم الطبيب بتوجيه أسئلة عديدة للمريض لمحاولة الوصول إلى سبب تأخر الانجاب ومن النقاط المهمة :
* التدخين.
* وجود أعراض للأتهابات.
* وجود تاريخ مرضى للإصابة بالخصية.
* التعرض للمواد الكيماوية والإشعاع.
* تناول بعض الأدوية.
* إجراء جراحات بمنطقة الحوض أو البطن او الخصيتين.


* وجود تاريخ مرضى لخلل فى الغدد الصماء.
* وجود أمراض مزمنة.
* تناول علاجات سابقة لتنشيط الخصيتين.
* تفاصيل الحياة الجنسية.
* وجود رجال آخرين بالأسرة يعانون من تأخر الإنجاب.
* الفحوصات والعلاجات السابقة.
* فحوصات الزوجة.

الفحص الأكلينيكى:
يقوم الطبيب بعد ذلك بفحص الجسم بشكل عام لاكتشاف أية أعراض لأمراض بالغدد الصماء أو أجزاء الجسم الأخرى يمكن أن يكون لها تأثير على الخصيتين.
ينتقل الطبيب بعد ذلك لفحص الجهاز التناسلى للرجل أو لاً ويشمل حجم الخصية ونوعيتها ووجود أى ضمور بها، ثم البربخ وهل به أية التهابات، ثم يتأكد من وجود الوعاء الناقل وأخيراً يتم فحص الحبل المنوى للتأكد إذا كان هناك دوالى الخصية.

فحص السائل المنوى
يعتبر فحص السائل المنوى الأساس فى تشخيص قدرة الرجل على الإنجاب.

فحص مستوى الهرمونات بالدم:
من أهم الفحوصات التى يجب إجرائها للرجال للذين يعانون من تأخر الإنجاب، وهناك العديد من الهرمونات التى يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجل ومن ضمنها: * هرمونات الغدة النخامية المنشطة للخصية (F.S.H, L.H. ) * هرمون الحليب ( Prolactin) * هرمون الذكور ة (Testosterone). * هرمون الغدة الدرقية (T.S.H.). ومستوى الهرمونات بالدم قد يكون مؤشراً لكفاءة الخصية ومدى قدرتها على الاستجابة للعلاج وإنتاج الحيوانات المنوية، وكذلك قد يكون الخلل فى مستوى بعض الهرمونات من العوامل التى تؤثر سلباً على وظيفة الخصيتين.

أشعة الموجات الصوتية:
قد يحتاج الطبيب على أجراء فحص بالموجات الصوتية للخصيتين حيث يظهر الفحص حجم الخصيتين، ومظاهر الالتهاب وكذلك وجود دوالى الخصية.
كما يمكن للطبيب إجراء فحص الموجات الصوتية للبروستاتا والحويصلة المنوية إذا شك فى وجود انسداد بالقنوات الدافقة.

تحليل البروستاتا:
قد يلجأ الطبيب إلى فحص سائل البروستاتا لتشخيص مصدر الالتهاب فى السائل المنوى، وقد يقوم بإجراء مزرعة لمعرفة نوع الميكروبات الموجودة وأفضل وسيلة للعلاج.

فحص الجينات وفحص الصفات الوراثية:
من الفحوص التى زادت أهميتها فى الفترة الأخيرة والتى تعطى كثير من المعلومات المفيدة خاصة فى حالات صغر حجم الخصيتين أو النقص الشديد فى عدد الحيوانات المنوية، وكذلك عند وجود ذكور آخرين بالأسرة يعانون من تأخر الإنجاب . وفى كثير من الأحوال يتم كذلك إجراء هذه الفحوصات قبل إجراء عمليات التلقيح المجهرى.

فحص الأجسام المضادة:
يجرى هذا الفحص بصفة خاصة قى حالات قلة حركة الحيوانات المنوية وكذلك فى حالات تأخر الأنجاب غير واضحة الأسبا ب

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟