أسباب المشاكل الجنسية

talking

إن الجنس عملية مركبة يتم تنسيقها من خلال الدورة الدموية، والهرمونات، والأعصاب، والحالة النفسية بالطبع، ولذلك أى خلل بأي من هذه الأربعة قد يؤدي إلى ظهور مشاكل جنسية.

أمراض بالدورة الدموية  

* الضغط العالي
* إرتفاع نسبة الدهون بالدم.
* التدخين.
* كسر بالحوض.
* جرح بالعجان والذي قد يحدث بعد الولادة.
كل الأسباب السالف ذكرها تقلل تدفق الدم إلى المهبل والبظر مما يؤدي إلى قلة الإستجابة لدي المرأة وقد يترتب عليه بالتالي مشاكل أخرى مثل الألم أثناء الجنس أو قلة الرغبة.

قلة الهرمونات

إن الهرمونات تلعب دور هام في تنظيم العملية الجنسية لدى المرأة، وقـد أثبتت الدراسـات أن هرمون الإسـتروجين (Estrogen) وهو الهرمون الأنثوي الأساسي يزيد من حساسية البظر والمهبل ، والشكاوي الجنسية التى تعاني منها السيدات بعد إنقطاع الطمث ترجع لقلة الهرمونات حيث أن إعطاء السيدات هرمونات تعويضية تؤدي إلى إختفاء هذه الشكاوي.

 

أما هرمون التستوسيترون (Testosterone) وهو الهرمون الذكري فهو المسئول عن الرغبة ويؤثر تأثير مباشر على إستجابة المرأة والوصول للنشوة ولذلك عندما يقل تبدأ ظهور المشاكل الجنسية، وهو يبدأ في النزول عن المعدل الطبيعي بعد سن الأربعين ليقل جداً بعد إنقطاع الطمث، كما أن بعض أقراص منع الحمل تؤدي إلى تقليل هذا الهرمون وبالتالي تؤثر تأثير سلبي على صحة المرأة الجنسية.

أمراض بالجهاز العصبي  

 

أن وجود أي مرض يؤثر على الأعصاب لمنطقة البظر والعجان يؤدي إلى ظهور مشاكل جنسية، ومن أهم هذه الأمراض مرض السكر، وكذلك حدوث قطع بالحبل الشوكي وجاري الأن دراسات لبحث تأثير جروح الحبل الشوكي على العملية الجنسية لدى المرأة ونأمل أن هذه الدراسات ستلقي الضوء وتعطينا فهم أعمق لدور الجهاز العصبي في الأستجابة والوصول إلى النشوة عند السيدات الأصحاء.

 

أسباب نفسية  

 

إن الحالة النفسية لها تأثير هام جداً على العملية الجنسية لدى المرأة حتى إن في عدم وجود أمراض عضوية فإن حالة المرأة النفسية قد تكون هي السبب الوحيد لظهور أي نوع من أنواع المشاكل الجنسية فمثلاً أي خلل في علاقتها بزوجها وحدوث مشاحنات بينهما يؤدي إلى قلة الرغبة لديها، وكذلك تصور المرأة لجسمها وعدم تقبلها لعيوبه يؤثر تأثير سلبي على صحتها الجنسية، ومن الأسباب النفسية الهامة جداً والتى تواجه المرأة الشرقية هي عدم التواصل والمصارحة بينها وبين زوجها في ما يخص علاقتهما الجنسية.

وكذلك فإن الأمراض النفسية جميعها مثل الأكتئاب أو حالات الذعر أو الوسواس القهري ... إلخ، كلها تؤثر تأثير سلبي على صحة المرأة الجنسية كما أن مضادات الإكتئاب وعقاقير علاج الأمراض النفسية المختلفة لها تأثيرها السلبي على صحة المرأة الجنسية.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟