أنواع المشاكل الجنسية

woman problems

إن العلاقة الجنسية بين الرجل وزوجته من أعمق العلاقات الإنسانية ونجاحها من أهم عوامل نجاح الزواج وإستمرار حياة زوجية سعيدة بينما وجود أي خلل بها سواء من الرجل أو المرأة أو كليهما معاً يدفع بالزوجين إلى الشعور بالإحباط والذي ينعكس على أوجه حياتية أخرى مما يؤدي إلى حدوث مشاكل إجتماعية.

قلة الرغبة  

إن قلة الرغبة والتى قد تصل عند بعض السيدات إلى انعدام الرغبة قد تكون بسبب الروتين فى ممارسة الجنس، أو بسبب إنشغال المرأة بمسئوليتها داخل وخارج البيت، خصوصاً بعد الولادة والتى نراها بكثرة في مجتماعتنا حيث تبدأ المرأة بالإهتمام الزائد احياناً بوليدها حتى تفقد الإهتمام بنفسها فتبدأ في إهمال زوجها وهذه شكوى شائعة بين الأزواج في مجتمعاتنا، وأحياناً تكون قلة الرغبة ناتجة عن عدم إستمتاع المرأة أو إشباعها جنسياً والتي قد تكون بسبب تهدل جدار المهبل لديها والذي يحدث نتيجة تكرار الولادة الطبيعية، ومن الأسباب التى قد تؤدي إلى قلة الرغبة وجود ألم مصاحب للجنس مما يجعل المرأة لا ترغب في ممارسة الجنس حتى لا تشعر بهذا الألم، وعند علاج هذه الشكوى ترجع الرغبة عند المرأة.


كما أن كبر السن وإنقطــاع الطــمث والــذي يصــاحبه قــلة فــي نســبة الهــرمونات الجنســية (Sex Steroids) يكون سبب أيضاً في قلة الرغبة، وكذلك هناك عدة عقاقير تؤدي إلى قلة الرغبة.


وعلاج قلة الرغبة عند السيدات مثله مثل أي شكوى جنسية أخرى يتطلب برنامج علاجي تتم فيه تدريبات التركيز على الأحساس وتدريبات الإسترخاء، بالإضافة إلى إعطاء المرأة العقار المناسب سواء كان أعشاب أو هرمونات، حسب سبب قلة الرغبة والتى يتم تشخيصها بعد عمل تحاليل للدم والكشف الإكلينيكي مع عمل فحص بالموجات فوق الصوتية.

ندرة الإستجابة  

إن الأعراض التى قد تشكو منها المريضة عندما يكون لديها ندرة في الإسستجابة الجنسية تتراوح ما بين قلة أو عدم ظهور إفرازات مهبلية، قلة الأحساس بالبظر والشفرات، قلة الإحتقان بالبظر أو الشفرات أو عدم إرتخاء عضلات المهبل، كل هذه الأعراض قد تكون بسبب عوامل نفسية، مثل القلق أو الخوف من الألم مثلاً، وقد يكون السبب عضوي مثل قلة تدفق الدم إلى المهبل والبظر والشفرات والذي ينتج عن بعض الأمراض مثل الضغط العالي أو بسبب وجود أي جرح بالمهبل أو العجان بعد الولادة أو قلة الهرمونات التى تظهر بعد انقطاع الطمث، أو فى بعض الأحيان تظهر هذه الحالة كمضاعفات لعقاقير مضادة للإكتئاب، وبعد عمل الكشف الإكلينيكى وعمل التحاليل اللازمة يتم التشخيص السليم ويكون العلاج عن طريق برنامج علاجى كامل ما بين التدريبات والعقاقير اللازمة سواء أقراص أو مراهم موضعية.

عدم الوصول للنشوة  

ترجع هذه الحالة لعدم خبرة المرأة الجنسية، أو بسبب قلة المداعبة قبل الجماع ومن المعروف أن المرأة تحتاج إلى فترة مداعبة أطول من الرجل، أو قد تكون بسبب أخذ المرأة لعقاقير معينة تؤثر على إستجابتها مثل عقاقير ضد الأكتئاب أو بسبب معاناتها من مرض مزمن كمرض السكر مثلاً، وعلاج هذه الحالات يتم عن طريق برنامج علاجي يبدأ بالتثقيف الجنسي السليم، كما تقوم المرأة بتدريبات الإسترخاء وتدريبات التركيز على الأحساس وكذلك تمارين كيجل (Kegel Exercises) لتقوية عضلات المهبل والحوض، ويجب تصحيح المفاهيم الخاطئة والتى تصر على أن المرأة يجب أن تصل إلى النشوة مع كل جماع وهذا ليس صحيح، حيث أن المرأة تصل للنشوة في 75 % فقط من مرات الجماع. 
ومن المهم في هذه الحالات تقييم الزوج حيث أنه قد يكون هو السبب في هذه الحالة إن كان يعاني من سرعة القذف مثلاً.

الألم المصاحب للجنس  

إن الألم أثناء الجماع ينقسم الى ثلاث أنواع، نوع خارجي والذي يكون عادة بسبب إلتهاب بالشفرات أو عند فض غشاء البكارة أو في حالات الإنقباض اللا إرادي للثلث الخارجي لجدار المهبل، والنوع الثاني يكون ألم مهبلي والذي ينتج عن قلة الإفرازات المهبلية أثناء الجماع مما يؤدي الى حدوث ألم عند إحتكاك عضو الزوج بجدار المهبل وذلك يحدث في حالات قلة الإستجابة بأسبابها المختلفة، كما يحدث ألم مهبلي أثناء الجماع في بعض حالات الإلتهاب المهبلي، أما النوع الثالث فهو الألم الداخلي والذي يحدث في حالات أمراض اعضاء الحوض مثل الأورام الليفية بالرحم أو وجود أكياس بالمبيض أو وجود بطانة الرحم المهاجرة ENDOMETRIOSIS، وعلاج الألم أثناء الجماع يعتمد على علاج السبب المباشر لظهور هذا الألم حيث أن علاج السبب يؤدي الى إختفاء الألم، ويتم التشخيص بعد عمل فحص إكلينيكي شامل وفحص للجهاز التناسلي كامل مع عمل مسحة من المهبل وعنق الرحم عند وجود إلتهاب بالمهبل لإعطاء العلاج المناسب، وعمل فحص بالموجات فوق الصوتية.

التشنج المهبلى  

إن المرأة التى تشكو من هذه الحالة يكون لديها انقباض لا إرادى فى عضلات الثلث الخارجي من المهبل وعضلات الجدار السفلى للحوض مما يؤدي إلى صعوبة واحياناً إستحالة حدوث جماع، وتظهر هذه الحالة بسبب الخوف الشديد الذى قد يصيب المرأة من الجماع وعادة يكون ذلك نتيجة لجهلها التام بالعملية الجنسية أو بسبب سماعها معلومات خاطئة أو بسبب تعرضها لتجربة جنسية سيئة من قبل، كما ان بعض السيدات قد تصبهن هذه الحالة بعد سنوات من ممارستهن الصحية للجنس، وذلك بسبب إصابتهن بأمراض تؤدى إلى ألم بالمهبل مثل اللإلتهاب المهبلى أو العلاج بالإشعاع، وعلاج هذه الحالة يكون بجلسات الإسترخاء لعضلات، وتكون هذه الجلسات لمدة 15دقيقة كل مرة، ويتم علاج اكثر من 95% من المصابات بهذا الداء بهذه الطريقة.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟