العلاقة الزوجية أثناء الحمل

hus

في خــلال السنـوات القليلــة الماضيـة تطـورت وسائــل متابعـة الجنيــن في العالــم لتصـل إلي درجــة غير مسبوقـة وعاليــة الدقــة والسهولـة مقارنـة بما كان متوفـراً سابقــاً وأصبـح لدى الطبيب فحوصـات كثيـرة متوفـرة تساعده فى تشخيـص أغلب أمـراض الجنيــن بل ومتابعـة نمـوه منـذ بدايتـه (وطولـه لا يزيــد عـن سـم واحــد) وحتى قبــل ولادتـه مباشـرة، حيث يجـري الطـبيب بعـض أو كــل هــذه الفحوصــات للمريضــة على حسب حالتـها وتتــراوح هــذه الفحوصــات بيـن:

قيــاس مستـوى بروتينــات الجنين الألفيــة AFP) ALPHA FETO PROTEINS)

يوجــد هــذا البروتيـن في دم المرأة الحامل بمستويــات مختلفــة خـلال فتــرة حملــها ويتــم قياســه في الفترة ما بين 16 و18 أسبــوع حــيث تكـون مستوياتـه فى الحمل الطبيعى متدنيــة فى حالــة ارتفاع نسبته في الــدم فـإن هــذا قـد يشيـر لاحتمال إصابـة الجنين بتشوهــات القنــاة العصبيــة (NURAL TUBE DEFFCT) حيث تكون القناة العصبيـة بنهايـة العمود الفقرى مكشوفـة مثــل حــالات الصلب المشقوق (SPINA BIFIDA) أو تشوهــات نمــو المخ.

لا يعني بالضرورة ارتفاع نسبــة هــذه المادة بالدم إصابــة الجنين بأحـــدى هــذه الحـالات المرضيــة لأنها قــد ترتفــع في حــالات أخـرى طبيعيــة للغايــة مثــل حــالات الحمــل بالتوائــم، أو بتقــدم أسابيع الحمــل.
في حالـة تكـرار ارتفاع نسبـة هــذه المادة بالدم سيجـــرى فحـص بــزل الســائل الأمنيوسى (السائل المحيط بالجنيـــن) والذي إذا ثبت كذلك ارتفاعها فيه فـإن هـذا يعني إصابـة الجنيــن بأحــد الحـالات المرضية السابـق ذكرهـا.

من جهة أخــري فإن تدنــى مستــوي نسبـة هـذه المـادة (AFP) عـن الحد المقبول قد يرجـح هــذا إصابة الجنيـن بحالـة الطفـل المنغــولــي (DOWN, S SYNDROME)

الفحص الثلاثي TRIPLE TEST T.T

وكما هو الحال فى أختبار مستوى بروتينات الجنين الألفية فأن الأختبار الثلاثى (هو أختبار كاشف Screening Test) يمكن أن يشير إلى زيادة أحتمال إصابة الجنين ببعض الأمراض الوراثية وعندها يجب إجراء بذل السائل الأمينوسى ودراسته للتأكد من وجود هذه الأمراض الوراثية من عدمه.

هـذا فحـص مطـور مـن (فحـص البروتيــن الجنيــني ألفا)، حـيث يتـم (بالإضافـة لقياســه) فحـص نسبــة هرمونيــن آخريــن موجوديــن في الــدم أحدهــم أسمــه إستريـــول ESTERIOL وهو أحــد مكونــات هرمــون الإستروجيـــن والأخــر يطلــق عليه موجــه القنـــد المشيـــمي HCG.
يجــرى هـذا الفحـص في الفتــرة مـن الأسبــوع 14 – 16

فحص الموجات فوق الصوتية U . S. ULTRASOUND

تعتمـد فكـرة هـذا الفحـص على إرســال موجـات فوق صوتيـة، عاليــة التـردد لتختـرق جـدار بطـن الـمرأه ثم ترتـد مـن على جسم الجنيــن حـــيث يتــــم استقبالها مرة أخرى على لـوح حسـاس بحـيث تَََكُّــون صــورة واضحـة.

يستغــرق فحـص الأشعــة فوق الصوتيــة ما بيــن 10 إلـى 20 دقيقــة ويمكــن إجــراؤه مـن البطـن أو مـن المهبــل في أول الحمــل، وفي حالــة إجــراؤه مـن البـطن على المريضــة أن تأتـي إلى العيــادة ومثانتها ممتلئـة تمامـاً بالبـول (بعـد شــرب خمـس كاســات على الأقــل مـن السوائــل قبــل الحضــور بساعتيـن) وعلى ألا تبـول إلا بعد إجــراء الفحـص، أما في حالـة إجـــراؤه مـن المهبـل فيجـب على المريضـة التبــول قبــل إجــراؤه مباشـرة بعـد الشهـور الأولى من الحمل يفضل إجـراء فحـص الموجات فوق الصوتيــة عـن طريــق البطــن (وذلك بسـبب ارتفاع الرحــم مـن الحوـض إلي البـطن) حتى تكـون الصـورة واضحة.

hp4 5aفوائد جهاز الموجات فوق الصوتية
يفيــد جهــاز الموجـات فوق الصوتيـة فى إعطــاء المعلومات التاليــة عـن المـرأة الحامـل:

* لتشخيـص إن كـانت المرأة حامـلاً أم لا وما إذا كــان حمـلها مستمــراً أو قـــد توقــف.
* لتشخيـص ما إذا كانت المرأة حامــل في طفــل واحد أو أكثــر.

* يتــم بـه متابعـة عمــر الجنيــن بقيـاس قطــر رأســه BPD) Biparieital Diameter (وطــول عظمـــة الفخــــــذF.L) (Femur Length ومحيــــط الصـدرC .C. Chest Circumference) ) والبـطن (A C (Abdominal Circumference ومحيـط الـرأس( H .C Head Circumference ) وكذلك معـدل نمـوه، وفي حالـة جهـل الأم بموعـد أول يــوم في أخـر دوره فـإن هـذا الفحـص يصبح حاسماً فى تحديد موعــد الـولادة بدرجـة كبيــرة من الدقــة تصــل إلي أسبــوع واحـد فقــط.

* يوضـح كـذلك إذا كـان معـدل نمـو الجنيــن جيــداً أو أقـل من الطبيعي، بسـبب وجـود بعـض الحــالات المرضيــة مما قد يستـدعي تدخــل الطـبيب، يجب إجــراء هذا الفحـص لثلاث مرات على الأقـل يفصلهـا فتـرة زمنيـة لمـدة شهر أو اثنين ذلك أنـه يعتبــر أحــد أفضــل الوسائــل المتوفــرة لمتابعـة نمو الجنيــن.

* يوضـح هـذا الفحـص بدقة وضـع الجنيــن تمامـاً بالرحــم ومكــان المشيمــة مما يساعــد في إجــراء سحــب الماء مـن حــول الجنيــن دون إيـذاء المشيمة، كذلك يوضـح الفحص إذا ما كانت هنـاك احتمال لحدوث مضاعفات للحامل فى حالة هبوط المشيمـة عن رأس الجنين (المشيمـة المنزاحــة–المتقدمـة) PLACENTA PREVIA واحتمال إصابة الحامـل بنزيـف أو إجهاض في خـلال الحمـل أو تعرضهـا لمضاعفـات ونزيف في وقـت الـولادة كما يفيد الفحص فى تشخيص وجـود أي تشوهــات أو أورام في رأس الجنيــن أو كليتيــه أو الصـدر أو انسداد مجـرى البــول ...... الخ.

* تشخيـص وجـود أورام ليفيــة برحــم المــرأة أو أكيــاس أو أورام المبايــض التي قــد تحـول دون الــولادة الطبيعيــة

* قيـاس سماكة جلد مؤخرة العنق للجنيــن( القفـا ) ( NUCHAL FOLD SCAN ) والتي إن كـانت أعمق مــن المعدل فقــد تشيــر إلي إصابــة الجنيــن بحالــة الطفـــل المنغـولي أو بحالــة تشوهــات القناة العصبيــة حيث يتم قيـاس عمــق السائــل الموجــود خــلف رقبــة الجنيــن والذى إذا تجاوز أكثــر مــن 2.5 مليمتر يرجـح احتمال إصابــة الجنين بهــذه الحالــة المرضيــة ويجــري الفحص فى الأسبــوع 10 - 12 مـن بدايــة الحمــل، وتصل نسبــة نجاح التشخيـص لدى الشخص المـدرب أكثــر مـن 80% وبإضافــة فحـص الــدم الثلاثي فــإن نسبــة تشخيــص الطفـل المنغولي تتجاوز الـ90 %.

hp4 5b* طـورت شركـة نمساويــة في نهايــة السبعينــات جهــاز موجـات فوق صوتيـة (ثلاثي الأبعاد) مجســم ( Three Dimensional) والـذي يعتبـر قفــزة تطــور كبيــرة لجهـاز الموجــات فوق الصوتيــة القديــم وذلك بســبب أنــه يظهــر الجنيــن بصــور ثلاثيــة الأبعــاد حـيث يخــزن الكمبيوتــر بداخلــه مقاطع كثيــرة للجنيــن ثم يجمعها ليشكــل صــورة جنيــن آدميــة متكاملــة وميـــزة هــذا الجهــاز أنــه يوفــر للطـبيب صـورة مختلفــة تماماً ;ما يعطيــه الجهـاز العـادي ثنائي الأبعــاد مما يتيح للطـبيب حيـن يكتمـل الفحص أن يكـَون صـورة مجسمــة للجنيــن بتفاصيـل مذهلــة حيث يصور الطفــل في جميـع الاتجاهات ويستطيـع الطـبيب مـن خـلاله تشخيـص بعـض الحـالات المرضيــة والتشوهــات بالجنيــن التى قد لا يميــزها الفحـص العــادى، وكذلك قيـاس سرعــة تدفــق الــدم إلي المشيمــة أو داخـل أوعيــة الجنيــن الدمويــة ممـا يعطـي انطباع وفكــرة كاملــة عـن حالــة الجنيــن الصحـية

hp4 5cعينـة زغابــة المشيمة C.V.S CHORIONIC VILLUS SAMPLING
يجـرى هـذا الفحـص بيـن الأسبــوع 8 - 10 مـن بدايــة الحمــل لتشخيـص وجـود أي تشوهـات في الجنيــن خاصـة إذا ما كـانت نتيجـة الفحـص الثلاثــي أو فحـص الموجـات فوق الصوتيــة لقيــاس سمك جلد رقبــة الجنيــن غيــر طبيعيــاً أو لأن عمـر السيدة الحامـل قـد تجـاوز خمسـة وثلاثـون عامــاً أو بسبب إنجابهـا أطفـال مشوهـه سابقـاً.

ويستغرق إجـراء الفحـص 15 دقيقـة، حيث يتـم أخــذ خزعــة من زغابـة المشيمـة الموجـودة حـول الجنيــن وحـول كيـس الحمـل حيث تسحـب عـن طريـق إبــرة سميكـة مـن البطـن بعــد إعطــاء مخــدر موضعي، كمـا يمكـن إجــراء نفــس الفحـص عـن طريــق المهبــل حـيث يتـم إدخــال أنبــوب رفيـع إلي المهبـل ومنــه إلي داخـل الرحــم حيث يتـم ارتشاف بعـض خلايا المشيمة ثم في كـلا الحالتين يتـم إرسالهـا لفحـص كروموزماتها.
رغــم بساطـة هــذا الفحـص إلا أنه يعـرض الحامـل إلي الإجهـاض بنسبـة 2 % ولكن ميـزة الفحـص أنــه يجــرى في خـلال الشهريـن الأوليـن مـن الحمـل حيث تظهـر النتائـج في خـلال 48 ساعـة عـن طريـق وسائـل التقنيـة الحديثــة ثـم يتـم تأكيــد النتيجة بعد أسبــوع مما يتيـح للطبيب التدخـل في مرحلــة مبكــرة من الحمــل ودون صعوبـة حـيث أن حجـم الجنيــن فى هـذه المرحلـة صغيــر للغايــة

فحص بزل السائل الأمنيوسى AMNIOCENTESIS
هـذا أحــد الفحوصــات الغيــر روتينيــة ويجـرى فقــط عنـد الحاجـة لـه وفيه يتـم سحـب كميـة من المـاء المحيـط بالجنيــن تقــدر بحوالي 20 إلي 25 مليلتـر مكعـب ثـم إرسالهـا لفحـص الخلايـا بها وزرعهـا لتقيـيــم سلامـة عـدد وشكـل الكروموزومات والتى عن طريقهـا يمكن تشخيـص مختلـف أنــواع مختلفة من الأمــراض.

يجـرى هـذا الفحـص بعــد إعطـاء الأم إمـا مخــدر موضعي بجــدار البــطن أومـهدىء بسيـط بالوريـد ثـم يقــوم الطبيب بتعقيــم البــطن ثم وضع مجس الموجات فوق الصوتيــة والذى مـــن خلالـه يتــم إدخـال إبــرة رفيعــة، بعيــــداً عـن المشيمـــة وبعيـــداً عـن الجنيــن، وبــدون خطــورة على الأم أو الجنيـــن حيث يتــم سحــب السائــل وإرسالــه إلي الفحــص.

بسـبب احتياج الطـبيب لسحـب هـذه الكميــة الكبيــرة من السائــل فإن الفحـص لا يجـرى إلا بعــد الأسبــوع الــ 14 من الحمــل لأنــه قبــل ذلك تكون كميــة السائــل المتوفــرة قليلــة للغايـــة.

يسبــح الطفــل ويشــرب ويتبــول!! بــل ويتبــرز!!! في هــذا السائــل ولــذلك فـإن هــذا السائـل يحمـل كثيــر مـن خلايــا الطفــل سوءا مـن الجلــد أومــن الأعضــاء الأخرى مثـل المثانــة والجهـاز الهضمي ولذلك فـإن فحص هـذه الخلايــا يوضـح إن كـان هنــاك أي أمــراض وراثيـة بالطفــل وهنـاك أكثــر من 70 حالــة مرضيــة أصبح تشخيصها ممكنــاً حاليـاً بإجــراء هـذا الفحــص رغــم بساطــة الفحــص إلا أنه لا يجــرى دون سبب وجيـه

يستفـاد من هـذا الفحـص كذلك في قيـاس نسبــة الأكسجيـن وثاني أكسيد الكربـون والتي توضـح أن كـان الجنيــن يحصــل على احتياجاته من الأكسجيــن ويمكـن بنفس الفحـص قيـاس نسبـة مــادة البـليـروبــن (Bilirubin) والتي تشخـص أن كـان الطفـل يعانـي من الزمـرة الدمويــة الموجبــة( RH+ve ) لأم زمرتهـا سالبــة (RH-ve)ومـدى احتياجه لنقـل دم بالرحــم.

كذلك يفيــد الفحـص أحيانـاً في تحديــد موعــد الولادة في حالــة وجود لبس فى تشخيص عمـر الجنيــن وذلك بقيـاس مـادة الســرفاكتنت (surfactant) والتى تفــرز من رئــة الجنيــن قبل الولادة بعدة أسابيع (لتسهيل بدايـة التنفـس عند الطفل مباشرة بعد الولادة) ولكن نقص هذه المادة برئـة الجنيـن إذا ولـد قبل موعـده قد يعرض حياتـه للخطـر نتيجـة ظهـور (حالـة عوز التنفـس) (Respiratory Distress Syndrome).

 

 

 

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟