الفحص الوراثي للأجنة

genetic testing of -embryos

فحص الأجنة وراثياً يعتمد على حقيقتين:

أولاً : أن البويضة الملقحة تحتوى على الصبغات الوراثية (الكروسومات والجينات) التى تحدد صفات الطفل القادم وهذه الصبغات الوراثية تنتقل إلى جميع خلايا الجنين.

ثانياً: أن إزالة خلية أو أكثر من الجنين فى مراحل النمو المبكرة (مرحلة 8-10 خلايا) لا يؤثر على نمو الجنين أو سلامته.

ولذلك عند الرغبة فى معرفة إذا كان الجنين مصاباً بأحد الأمراض الوراثية أم لا فتتم عملية تلقيح البويضات والانتظار حتى اليوم الثالث حيث يستمر نمو الجنين إلى مرحلة 8-10خلايا ثم يتم شق فتحة صغيرة فى جدار البويضة الملقحة عن طريق جهاز الليزر أو عن طريق استخدام مواد كيماوية معينة ثم فصل خلية أو أثنين من الجنين ويتم فحص هذه الخلايا إما عن طريق صباغة الصفات الوراثية باستخدام أنواع مخصصة من الصبغات أو من خلال تقنية PCR.

هناك كثير من التطبيقات لهذه التقنية منها:

ترجيح جنس الجنين
يتم اختبار الخلايا من خلال استخدام صبغات ملونة لتمييز الكروسومات المحددة لجنس الجنين X & Y فالجنين المذكر يحتوى على X Y فى حين الجنين المؤنث يحتوى على X X، وعند التعرف على جنس الأجنة يتم إعادة الأجنة التى تحمل الجنس المرغوب فيه فقط واستبعاد الأجنة الأخرى.

إن ترجيح أو اختيار جنس الجنين ليس مهماً فقط لمساعدة العائلات التى تضم أبناء من جنس واحد ويرغب الآباء والأمهات فى إنجاب طفل أو طفلة ولكن هى مهمة كذلك للوقاية من أمراض وراثية تصيب فقط الذكور أو الإناث.

لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

استبعاد الأمراض الوراثية
عندما يكون الأبوان حاملين لأحد الأمراض الوراثية مثل أمراض الدم الوراثية (أنيميا البحر المتوسط، ومرض الأنيميا المنجلية) فأن هناك احتمال لإصابة الأطفال بالمرض (25% إذا كان كلاً من الأبوين حاملين للمرض، و50% إذا كان أحد الأبوين مصاب والآخر حامل للمرض). ولذلك يتم فحص الحامض النووى للخلايا المفصولة من الأجنة للتعرف على الأجنة المريضة واستبعادها وإعادة الأجنة السليمة فقط للرحم.


الإجهاض المتكرر و الفشل المتكرر لعمليات التقليح (أطفال الأنابيب)
يرجع السبب فى بعض هذه الحالات إلى وجود خلل فى الصبغات الوراثية فى الأجنة مما يجعلها غير قادرة على الاستقرار بالرحم ويقوم الجسم بطردها.

ولذلك ففى هذه الحالات ينصح بفحص الأجنة بعد التلقيح لاستعباد وجود خلل فى بعض الصفات الوراثية الشائعة وإعادة الأجنة السليمة لزيادة فرصة حدوث الحمل.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟