فرص النجاح

success

عند بداية استخدام تقنيات أطفال الأنابيب 1978 كانت نسبة حدوث الحمل منخفضة ولا تتجاوز 11% ومع مرور السنوات زادت المعلومات الطبية فى هذا المجال وأدى ذلك إلى تطور طرق إجراء عمليات الإخصاب المساعد وظهور الكثير من المواد التى تساعد على تحسن نوعية الأجنة بالإضافة إلى العديد من التقنيات الحديثة، مما أدى إلى إرتفاع نسبة حدوث الحمل.

ومن المهم أن نتذكر أنه عند إجراء عملية التلقيح الخارجى (أطفال الأنابيب أو التلقيح المجهرى) فأنه أكثر من 90% من السيدات ينجحن فى الحصول على بويضات ملقحة أو أجنة أولية نستطيع

إعادتها إلى الرحم، إلا أن نسبة علوق الأجنة وحدوث الحمل الأكلينيكى تكون أقل من ذلك لحكمة يعلمها الله سبحانه وتعالى إذ يقول (يقر فى الأرحام ما يشاء).

ونحن نفخر فى مراكز د. سمير عباس الطبية بأن فرص نجاح حدوث التلقيح وحدوث الحمل فى العمليات التى تجرى بالمركز لمختلف المرضى متشابهه وتزيد فى كثير من الأحيان مما هو مسجل لدى أفضل المراكز المتخصصة والمعروفة عالمياً فى هذا المجال.

نتائج مركز د. سمير عباس الطبية

  • عدد دورات أطفال الأنابيب والتلقيح المجهرى 1600
  • نسبة نجاح التخصيب بالبويضات الملقحة 78%
  • نسبة حدوث الحمل بعد نقل الأجنة 42%

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟