أسباب بقناة فالوب

fallopian tube

إلتهابات بقناة فالوب  

تمثل التهابات قناتي فالوب عشرين بالمائة من أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة، وقد أثبتت الإحصاءات إن إصابة المرأة بالتهاب قناتي فالوب مرة واحدة فقط يؤدي إلى فقدان خصوبتها بنسبة 15٪ وترتفع النسبة إلى 50 ٪ إذا تكرر إصابتها مرة ثانية وتصل النسبة إلى 75 ٪ بعد العدوى الثالثة.

إن وصول الجراثيم إلى قناتي فالوب يؤدي إلى:

* التهابات شديدة ومن مضاعفات هذه الالتهابات خشونة الغشاء المبطن للقناتين والأهداب مما يؤثر بالتالي في الإفرازات الداخلية لقناتي فالوب.

* كما قد يؤدي إلى انسداد في الطرف الخارجي للقناة وامتلائها بالصديد فتنتفخ وتصبح غير قادرة على تأدية وظيفتها.

* بعض هذه الميكروبات لا تؤدي إلى انسداد قناة فالوب وإنما تحيطها بالتصاقات وتغير من وضعها ومكانها وقدرتها على الحركة مما يحول دون التقاطها للبويضات

إن دمار قناة فالوب قد لا يكون مصحوباً بأية أعراض، في بعض الأحيان قد يكون مصحوباً بأعراض جانبية مثل ارتفاع درجة الحرارة وآلام شديدة ومزمنة بأسفل الحوض تتضاعف خاصة مع نزول الدورة (عسر الطمث) مع حالة ضعف عام بالجسم وآلام شديدة داخلية عند الجماع (عسر الجماع).

أسباب الإلتــــــــهاب 

 

تنقسم التهابات قناتي فالوب إلى نوعين:
أولهما : الالتهابات الجنسية أي التي تنتقل عبر الجماع مع رجل يحمل العدوى.
وثانيهما : العدوى اللا جنسية.

 

التهابات جنسية:
تصل هذه الجراثيم إلى قناة فالوب عن طريق العلاقة الجنسية حيث تصل محمولة على الحيوانات المنوية (الجراثيم غير قادرة على الحركة) التي تتحرك بحرية من المهبل إلى أعلى الجهاز التناسلي فتنقل هذه الجراثيم من المهبل عبر عنق الرحم إلى الرحم ومنها إلى قناة فالوب.

 

هناك الكثير من الميكروبات الجنسية المدمرة المسببة للعقم مثل: السيلان والزهري أو (السفلس) والكلاميديا والميكوبلازما

 

التهابات غير جنسية:
وهذه عدوى ميكروبية تصل لقناتي فالوب بغير الطريق الجنسي إما عن طريق الدم أو مباشرة من أعضاء أخرى قريبة من قناتى فالوب.

 

الدرن أو السل:
إن الإصابة بهذا الميكروب قد أصبحت نادرة في أغلب أنحاء العالم بسبب الوعي الصحي وبرامج الوقاية واللقاحات الواقية إلا أنه بدأ حديثاً في العودة والظهور في أماكن مختلفة من أوروبا وأمريكا.

 

البلهارسيا:
من الأمراض نادرة الحدوث في معظم مناطق العالم ولكنها تحدث فى منطقة حوض وادي النيل وبعض المناطق في جنوب المملكة العربية السعودية.

 

الالتهابات الانوعية:
تؤثر التهابات الأمعاء والغشاء البريتوني مثل التيفوييد والأنلفونزا والتهاب المسالك البولية والتهاب الزائدة الدودية على قناتي فالوب نتيجة وجودها بقرب الجهاز التناسلي الداخلي مما يؤدي إلى انتقال هذه الجراثيم مباشرة أو عن طريق الدم إلى الأعضاء التناسلية والتسبب في التهاب شديد بالرحم والمبايض وبقناتي فالوب.

 

العوامل التى تؤدى إلى التهابات قناة فالوب

 

جهاز منع الحمل الرحمي (اللولب)
تلجأ نسبة من النساء لمنع الحمل باستعمال اللولب الذي يوضع داخل تجويف الرحم من قبل الطبيب ورغم أن اللولب يعتبر وسيلة جيدة لمنع الحمل وناجح بنسبة 97٪ إلا أنه يسبب بعض المشاكل أحياناً، فقد وجد أن بعض النساء قد يعانين من حدوث التهابات مزمنة نتيجة لتسلق الميكروبات على الخيط الصغير الملتصق بأسفل اللولب والذي عن طريقه يسهل سحب اللولب عند الرغبة فى إزالته

 

هل هناك وسائل لمنع الحمل تساعد على عدم حدوث التهابات بالحوض؟؟

 

وجد أن السيدات اللاتى يستعملن حبوب منع الحمل أقل عرضة للإصابة بمثل هذا الالتهاب نتيجة لزيادة سماكة إفراز عنق الرحم والذى يمنع صعود الميكروبات إلى أعلى، كذلك السيدات اللاتى يستعمل أزواجهن العازل الذكرى لا يتعرضن لمثل هذا النوع من الالتهابات.

 

الإجهاض:
كما يؤدى الإجهاض عند بعض النساء اللواتى يحاولن أن يجهضن أنفسهن عن طريق وضع بعض المواد الغريبة داخل عنق الرحم بدون اللجوء للطبيب، وهذه المواد عادة عبارة عن فروع لبعض الأشجار أو مواد كميائية تؤدى بجانب الإجهاض إلى دخول ميكروبات إلى الرحم مسببة التهابات شديدة بالرحم وقناتى فالوب، قد لا يحدث بعدها حمل مطلقاً.

 

وفى بعض الحالات الطبية يقوم الأطباء بسحب مكونات الحمل الموجودة داخل الرحم عن طريق الشفط أو الكحت، وإجراء هذه العملية فى المستشفيات غير مزودة بأجهزة معقمة يؤدى إلى صعود الميكروبات إلى الحوض وحدوث التهابات شديدة.

 

حمى النفاس:
قد تصاب بعض النساء بعد الولادة بحمى النفاس وهى عبارة عن وصول الميكروب إلى داخل الرحم بعد الولادة مباشرة حيث يكون الرحم متضخماً ومليئاً بالدم السائل والدم المتجلط، وهو أفضل وسط لتمنو فيه الميكروبات، وتحدث مثل هذه الحالات إذا تمت الولادة بالمنزل أو بمستشفى أجهزته غير معقمة، أو كانت مقاومة المرأة للميكروب ضعيفة نتيجة إصابتها بفقر دم.

 

العـــــــــــــــــــــــلاج 

إن سرعة تقديم العلاج لهذه الحالات هو الضامن الوحيد لمنع تدمير القناتين وتكوين التصاقات بها وحولها يؤدي إلى العقم.

العلاج بالعقاقير:
في حالات التهابات قناتي فالوب أو حالات الحوض الحادة على الطبيب اللجوء (فور ظهور الأعراض ولمنع دمار القنوات وانسدادها وتكوين التصاقات بالحوض) إعطاء جرعات كافية من المضاد الحيوي اللازم ولفترات كافية من الوقت لضمان القضاء على الميكروب، وقد يعني هذا أن يصف الطبيب العلاج حتى قبل ظهور نتائج الفحوصات والمزرعة.

بغض النظر عما إذا كان الميكروب جنسياً أو لا جنسياً يجب بالإضافة للمضاد الحيوي وصف العقاقير الأخرى اللازمة مثل مضادات الالتهاب وعقاقير تخفيف الاحتقان لسرعة السيطرة على الميكروب وشفاء المريضة ويجب أن يتم علاج الزوج بعد عمل الفحوصات اللازمة له في حالات العدوى الجنسية للتأكد من القضاء التام على الميكروب وضمان عدم تكرار العدوى.

العلاج الجراحى:
كان فى مرحلة سابقة يعتبر التدخل الجراحى هو الوسيلة الوحيدة لعلاج الإلتصاقات الناشئة عن التهابات قناتى فالوب ولكن وعلى الرغم من إضافة تقنيات جديدة مثل استعمال خيوط جراحية خاصة دقيقة للغاية أرفع من شعر رأس الإنسان واستعمال عقاقير ذات لزوجة عالية تضاف لتجويف الحوض بعد نهاية العملية حتى تحول دون تكرار الإلتصاقات، فقد ظلت نتائج هذه العمليات أقل كثيراً مما هو متوقع منها، ولذلك فقد تحول معظم المراكز فى العالم إلى أجراء وسائل التخصيب المساعد مثل أطفال الأنابيب حيث تعتبر وسيلة التخصيب المجهرى هى الوسيلة المثالية لمثل هذه الحالات خاصة لدى السيدات اللاتى تجاوزن سن الثلاثين ويعانين من التصاقات وانسدادات فى قناتى فالوب حيث أن ليس لديهن فترة طويلة تتيح لهن تجربة عمليات جراحية حيث يتأثر الإنجاب بعامل آخر هو عامل السن الذى يؤثر سلباً على المبايض وبالتالى على نوعية البويضات التى يتم إرتشافها من المبيض فى حالة أطفال الأنابيب.

آخر الأخبار

نشرات بريدية و إلكترونية

 
سجل الآن فى نشرتنا البريدية
سجل الآن فى النشرة البريدية لتصلك أحدث أخبار المركز بالإضافة لنسخة إلكترونية من المجلة الشهرية
but1
 
المجلة الشهرية
مجلة إلكترونية طبية شهرية بها العديد من المواضيع التى تهم كل اسرة
but2 

إستشر طبيبك

إستشارتك تتمتع بخصوصية تامة
بريدك الإلكترونى
عنوان الإستشارة
الإستشارة المطلوبة
كم عدد ألوان الطيف؟